بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

الثلاثاء، 23 أبريل، 2013

توصيل الكهرباء لشركة المنصورة للراتنجات بعد ساعات من قطعها

شركة المنصورة للراتنجات والصناعات الكيماوية

ذكر عمال شركة المنصورة للراتنجات والصناعات الكيماوية بمحافظة الدقهلية؛ أنه بعدما تم قطع التيار الكهربائي عن الشركة أمس الإثنين تم توصيلها مرة أخرى عقب ضغوط من إدارة الشركة على اللواء صلاح الدين المعداوي محافظ الدقهلية.
وأشار عبد اللطيف سالم أحد عمال الشركة والذي تعرض للفصل التعسفي أن إدارة الشركة مازالت تخالف كل القوانين وتستمر في تشغيل خطوط الإنتاج برغم ما صدر من قرارات بوقفها لحين توفيق أوضاعاها البيئية.
 

وفي سياق متصل إستنكرت الحملة الشعبية لكشف الفساد بالدقهلية مزافقة المحافظ على توصيل المرافق للشركة مرة أخرى برغم إصداره قرار في منتصف شهر إبريل الجاري يفيد بقيام جهاز المرافق بقطع الكهرباء والمياه عن الشركة وتكليف إدراة الصرف بمديرية الري بغلق خط الصرف على مصرف المنصورة المستجد وكذلك تحويل مسئولي الراتنجات إلى النيابة العامة للمرة الثانية.


الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

العمال من دستور 1923 حتى مسودة دستور الثورة

دستور جمهورية مصر العربية



استقبل ممثلو العمال والفلاحين  في اجتماعهم المشترك بمقر النقابة العامة لعمال التجارة -في نهاية أكتوبر الماضي- مسودة الدستور الجديد بالرفض؛ لأنها خلت في موادها من نسبة الـ50% للعمال والفلاحين في المجالس المنتخبة، بدعوى إن خلو المسودة من النسبة التي نصت عليها الدساتير السابقة يعتبر "ظلما واضحا وانتهاكا لحقوق نحو 77% من الشعب المصري، الذين دونهم لا تتم الإرادة الحقيقية للفرد والمجتمع، وإنجاح خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية".


بنظرة سريعة على وضع العمال في دساتير مصر منذ دستور 1923، الذي بدأ العمل به في مصر الملكية  عقب صدور تصريح 28 فبراير 1922 الذي اعترف بمصر دولة مستقلة ذات سيادة، وظل ساريًا حتى أعلن مجلس قيادة الثورة في 10 ديسمبر 1952 إلغاءه نهائيًا-باستثناء 5 سنوات توقف فيهم ليحل محله دستور 1930-، الا ان هذا الدستور لم يشهد اي اشارة للعمال او اعطائهم اي امتيازات خاصة بهم.


أما دستور 1954 الذي استغرق اعداده عام ونصف العام، وقام على صياغة نصوصه خمسين شخصا سموت بلجنة "الخمسين" الا انه لم يُنفذ ابدا وظل حبيس الادراج الى ان عثر عليه مسودته المؤرخ صلاح عيسى بمعاونة كلاً من المستشار طارق البشرى والدكتور أحمد يوسف أحمد عميد المعهد العالى للدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية في صندوق كان قد وضع في أحد مخازن مكتبة المعهد،  وقام صلاح عيسى بنشر المسودة في كتابه "دستور قي صندوق القمامة" في عام ۲۰۰۱.

استمر هذا الدستور الذي ظل مجرد مسودة في تجاهل العمال وخلى من اي نصوص تشير اليهم، لكن مع ذلك نص في مادته 45 على حرية انشاء النقابات في حدود "أهداف وطنية" بعيدة عن اي نفوذ أجنبي.

في نهاية الفترة الانتقالية وفى السادس عشر من يناير 1956، وبعد أن آلت السلطة كاملة وبشكل نهائى لجمال عبدالناصر، وصار رئيسا للجمهورية بعد الإطاحة بنجيب، وضعت الحكومة دستوراً جديداً هو دستور 16 يناير 1956، وهو أول دستور لمصر ينص على نسبة 50% عمال وفلاحين من أعضاء مجلس الشعب المنتخبين في مادته رقم 87 التي نصت: "يحدد القانون الدوائر الانتخابية التي تنقسم اليها الدولة، وعدد اعضاء مجلس الشعب المنتخبين على الايقل عن 350 عضوا نصفهم على الاقل من العمال والفلاحين ويكون انتخابهم عن طريق الانتخاب المباشر السري العام. ويبين القانون تعريف العامل والفلاح.


في سبتمبر 1971 صدر دستور جديد لمصر سُمي  بدستور 1971 أو الدستور "الدائم"  إلي أن تم تعطيله من قبل المجلس الأعلي للقوات المسلحة في 13 فبراير 2011 بعد قيام ثورة 25 يناير وتنحي مبارك في 11 فبراير 2011.

هذا الدستور ابقى على نسبة 50% عمال وفلاحين من اعضاء مجلس الشعب المنتخبين، وأضاف ضمن بابه الثاني الذي جائ عنوانه "المقومات الاقتصادية" مادة نص فيها على أن "للعاملين نصيب في ادارة المشروعات وفي ارباحها  ويلتزمون بتنمية الانتاج وتنفيذ الخطة في وحداتهم الانتاجية وفقا للقانون، والمحافظة على ادوات الانتاج واجب وطني على ان يكون تمثيل العمال في مجالس ادارات وحدات القطاع العام في حدود خمسين في المائة من عدد من اعضاء هذه المجالس، وتعمل الدولة على أن يكفل القانون لصغار الفلاحين وصغار الحرفيين تمانين بالمائة من عضوية مجالس ادارة الجمعيات التعاونية الزراعية والجمعيات الصناعية".

اي ان هذا الدستور قد كفل حق آخر للعمال فقد ضمن لهم تمثيل 50% من مجالس ادارات شركات ومصانع القطاع العام وكذلك بالنسبة للفلاحين والحرفيين في مجالس ادارات الجمعيات التعاونية، بالاضافة الى نصيب من ارباح تلك الشركات.

لكن دستور مصر الذي يتم اعداده الآن، والذي صدرت منه مسودة أولى خلت تماما من نسبة 50% عمال وفلاحين والتي اعتبارها ممثلون عنهم "ظلما لـ77%" من الشعب المصري، لكن مع ذلك ابقى على مادة تضمن تمثيل للعاملين -لم يحدد النسبة- في إدارة المشروعات ونصيب في ارباحها وفقا للقانون.

رغم ان ما صدر حتى الآن هي مسودة اولى وغير نهائية للدستور الجديد الا انها تشهد انتقادات واسعة، وانتقادات ممثلو العمال والفلاحين ليست الوحيدة ولكنها ربما تكون الابرز لخلو المسودة من مادة ظلت طويلا-لم يكن عليها اجماع على كل حال- أساسية في تكوين مجلس الشعب، كما انه ليس معروفا الآن الى اي مدى ستستجيب اللجنة لدعوات عودة نسبة 50% عمال وفلاحين او اضافة كوتة خاصة بهم تضمن لهم تمثيل في مجلس الشعب القادم.

انفوجرافيك: الصناعة في دمياط


تقع محافظة دمياط شمالي مصر، وتطل على البحر المتوسط وبحيرة المنزلة، ويمر خلالها نهر النيل. وهذا ما منحها شعارها المكون من مركب شراعي يُبحر على خلفية زرقاء.

يتنوع النشاط الاقتصادي فيها بين الزراعة والسياحة والتجارة والصناعة التي يعمل بها نسبة غير قليلة من السكان الذي يزيد عددهم عن المليون نسمة.

في الرسم التالي عرض لأهم الأنشطة الصناعية، وخصوصاً صناعة الأثاث التي يُسهم فيها ما يزيد عن مائة ألف عامل. وتقدم ثلثي إنتاج مصر من الأثاث والمنتجات الخشبية.

Infographic-damietta

الاثنين، 5 نوفمبر، 2012

الثورة بدأت من إضراب عمال المحلة في فيلم "الشرارة"

فيلم الشرارة للمخرج إسلام بلال
بعد انطلاق ثورات الربيع العربي في تونس ثم مصر وليبيا كان هناك شغف لمعرفة كيف يمكن للشباب التعبير عن ما حدث وواحدة من أهم هذه الوسائل كان "الفيلم" سواء كان وثائقي او روائي قصير، لذلك قامت إذاعة هولندا العالمية بالتعاون مع مهرجان الفيلم العربي في مدينة روتردام الهولندية بتنظيم مسابقة "حكايات من الربيع العربي" في يوليو 2011، وكان هناك مشاركات من عدة دول عربية منها  المغرب، اليمن، البحرين، الاردن، وفلسطين لكن الفائز الذي حاز الجائزة كان اسلام بلال من مصر بفيلمه الأول "الشرارة" الذي  يتناول  أحداث اضراب العمال في 6 أبريل 2008 بالمحلة الكبرى، والذي اعتبرها "شرارة" لثورة 25 يناير 2012.

الفيلم على مستوى القصة كان تقليديا لكن لجنة التحكيم أعطته جائزة المسابقة "لجودته الفنية الذي ميزته عن الأفلام المنافسة" -حسب ما نشرته إذاعة هولندا فيما بعد تعليقا على فوز الفيلم، اما المضمون، فهو حسب اللجنة "حكايات معروفة، سبق تناولها مرار وتكرارا وبنفس الشكل".

الفيلم تدور أحداثه عن شاب من أسرة فقيرة، يرتبط بعلاقة حب بفتاة أثناء دراستهما الجامعية، إلا أن المحسوبية التي تسببت في تعيين ابن عميد الكلية معيداً بدلاً من "خالد" بطل الفيلم، والذي كان الأول على دفعته بتقدير امتياز، وعدم حصوله على فرصة عمل بعد ذلك، ثم تعرضه لعملية نصب من قبل أحد سماسرة السفر، كل ذلك تسبب في ترك حبيبته له، بسبب سوء الأحوال الاقتصادية لكل منهما.

يستشهد شقيق خالد في أحداث 6 أبريل 2008 بالمحلة الكبرى، فيقرر المشاركة في الأحداث، ويتم اعتقاله، ويطلب منه أحد الضباط التوقيع على ورقة تفيد بأن شقيقه لم يقتل على يد الشرطة، يرفض خالد، ثم يحكم عليه بالسجن، وهناك يتعرف على عدد من النشطاء، ليعملوا سوياً بعد الإفراج عنهم، من أجل عمل ثورة في مصر، لتنتهي الأحداث بمشهد لـ"خالد" وهو يقرأ الفاتحة لشقيقه، بعد انتصار ثورة 25 يناير.

"الشرارة" هو الفيلم الاول لمخرجه الشاب إسلام بلال والذي انتهى مؤخرا من إخراح فيلمه الثاني "لجنة 25"، اراد ان يثبت عبر دقائق قليلة بأن اسباب ثورة يناير كانت بدايتها هناك بين عمال المحلة الكبرى التي بدأ منها اضراب 6 ابريل قبل 3 أعوام من ثورة يناير.



الأحد، 4 نوفمبر، 2012

ارسل شكواك لموقع "هموم دوت نت"


موقع "هموم دوت نت"
موقع "هموم دوت نت"
في يوليو من عام 2006 أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن إطلاق مبادرة تختص بنشر الشكاوي التي تستقبلها الشبكة العربية مع الحفاظ على خصوصية الشاكين عبر موقع  متخصص بعنوان "هموم دوت نت" 

ويتضمن موقع هموم أقساما لثمانية عشر دولة، يتم نشر الشكاوى القادمة من أي دولة في القسم الخاص بها، فضلا عن أقسام نوعية تعني بهموم الأقليات والفئات المستضعفة في العالم العربي، وبعض الآليات التي يمكن للضحايا استخدامها لحل شكواهم كما يتضمن الموقع نموذج اليكتروني لاستقبال الشكاوى.

بجانب الأقسام النوعية التي تهتم بالأقليات والفئات المستضعفة هناك تصنيفات أخرى: الحق في العمل، الحق في الصحة، عمال وموظفون، فساد، الحق في السكن، المرأة والطفل والأسرة وغيرها.

الموقع يساعد في رفع الظلم عن مظلوم أو تسليط ضوء على حالة تتناقض مع قيم حقوق الإنسان، وذلك عبر تقديم المساعدة للشاكي سواء بشكل قانوني أو مخاطبة المسئولين أو النشر عنها أو إعلان التضامن مع الشاكي عبر التواصل معه، كما يوفر الموقع صيغ جاهزة لبعض الخطابات الموجهة للجهات المعنية التي يمكن الاطلاع عليها أو التوقيع عليها.

يمكنك أن ترسل شكوتك هنا، كما يمكنك الاطلاع على تعليمات الموقع قبل كتابة الشكوى هنا

وَرْدِيّة: صوت عمال الدلتا

وَرْدِيّة مدونة مصرية عن عمال الدلتا، تسعى لمتابعة ورصد أحوال العمال في محافظات الدلتا: دمياط، والبحيرة، وكفر الشيخ، والدقهلية، والغربية، والمنوفية، والشرقية.

نهتم في وَرْدِيّة بتغطية أخبار العمال والنقابات العمالية، ومتابعة التظاهرات والفعاليات المختلفة، وننشر شكاوى العمال التي تصل لمنظمات المجتمع المدني، ونتواصل مع النقابات والجمعيات لمتابعة انتهاكات حقوق العمال.
Ghazl Shebeen el-Kom workers marching on the local governor headquarters
اعتصام عمال غزل شبين الكوم أمام مبنى محافظة المنوفية في أبريل 2012

نعتني في وَرْدِيِّة بقضايا النساء العاملات، ونساند السعي لتوفير بيئة عمل إنسانية وصحية توافق ظروفهن.

نسعى في وَرْدِيّة لنكون حلقة وصل بين الحرفيين وأصحاب المشروعات الصغيرة والراغبين في التعاون معهم بعرض قصصهم ومعلومات عن أنشطتهم ووسائل التواصل معهم. ونتابع الأنشطة الصناعية المرتبطة بالعمال في مدن وقرى الدلتا من خلال إحصاءات وأخبار ورسوم توضيحية.

ونعرض في وَرْدِيّة لكتب ودراسات تتناول تاريخ وواقع الحركة العمالية المصرية، ونتابع تمثيل قضايا العمال في الأدب والأفلام السينمائية والوثائقية والأعمال الموسيقية.

نرحب باستقبال شكاوى واقتراحات وأفكار عن عمال دلتا مصر وأحوالهم، ونعد بالتعليق والرد خلال ثلاثة أيام. تواصلوا معنا عبر: warrdiablog@gmail.com

مرحباً بكم في وَرْدِيّة